العقد شريعة المتعاقدين

العقد شريعة المتعاقدين تلك العبارة التي عادة ما تصدر بها العقود والتي يحفظها الصغير والكبير..

ولكن ما هو المقصود من هذه العبارة؟

يفهم من هذه العبارة بوجه عام ان ما دون في العقد من شروط وما ذكر فيه من التزامات تكون ملزمة للطرفين مهما كانت هذه الشروط و مهما كان نوع هذه الالتزامات فالطرفان ملزمان بتنفيذها والعمل بها ..

ولكن هل هذا المعنى على اطلاقه؟

بمعنى لو وضعت شروط مخالفة لحكم من احكام الشريعة او مخاالفة لنظام او قانون معين هل يكون هذا العقد ملزم وصحيح او هل تكون تلك الشروط اللمخالفة ملزمة؟

ذكر فقهاء القانون لهذا العبارة ظابطا وهو ان يقال  :

 (العقد شريعة المتعاقدين مالم يخالف شريعة او نظاما )

فاذا وجدت في العقد بنود أو شروط مخالفة لحكم من احكام الشريعة الاسلامية او مخالفة لنظام من أنظمة الدولة و قوانينها فهو شرط باطل غير ملزم للطرف الاخر .