موفق ومخذول

get-6-2007-702c3cao

قال الاصمعي: بينما أنا أسير في طريق اليمن إذا أنا بغلام واقف على الطريق فدنوت إليه، فسلمت عليه، فقال: ما أنا براد عليك سلامك حتى تؤدي من حقي الذي يجب لي عليك، قلت: وما حقك؟ قال: أنا غلام على مذهب إبراهيم الخليل لا أتغدى ولا أتعشى كل يوم حتى أسير الميل والميلين في طلب الضيف: فأجبته إلى ذلك، قال: فرحب بي وسرت معه حتى قربنا من خيمة شعر، فلما قربنا من الخيمة صاح: يا أختاه، فأجابته جارية من الخيمة: يا لبيكاه قال: قومي إلى ضيفنا هذا، قال: فقالت الجارية: أصبر حتى أبدأ بشكر المولى الذي سبب لنا هذا الضيف، قال: فقامت وصلت ركعتين شكر لله قال: فأدخلني الخيمة، فأجلسني، فأخذ الغلام الشفرة، وأخذ عناقا له ليذبحها فلما جلست في الخيمة نظرت إلى جارية أحسن الناس وجها، فكنت أسارقها النظر، ففطنت لبعض لحظاتي، فقالت لي: مه، أما علمت أنه قد نقل إلينا عن صاحب يثرب    – تعنى النبي صلى الله عليه وسلم – أن “زنا العينين النظر” أما إني ما أردت بهذا أن أوبخك ولكني أردت أن أؤدبك لكيلا تعود لمثل هذا، فلما كان وقت النوم بت أنا والغلام خارج الخيمة، وباتت الجارية في الخيمة، قال: فكنت أسمع دوي القرآن الليل كله أحسن صوت يكون وأرقه، فلما أن أصبحت قلت للغلام: صوت من كان ذلك؟ قال: فقال: تلك أختي تحيى الليل كله إلى الصباح، قال: فقلت: يا غلام، أنت أحق بهذا العمل من أختك، أنت رجل وهي امرأة، قال: فتبسم، ثم قال: ويحك يا فتى! أما علمت أنه موفق ومخذول.

وهذا الشاهد من القصة

فذلك الذي يتقاعس عن أداء ما امره الله تعالى به لا شك ان مخذول

الذي يتسلط على عباد الله بالظلم واكل اموالهم بالباطل لا شك ان مخذول

ذلك الموظف الذي يسترق من وقت عمله ووقت المراجعين لا شك انه مخذول مع انه لو قام باداء عمله الواجب ونوى بذلك خدمة الناس وقضاء حوائجهم لا ثيب على ذلك ولكنه الخذلان

ذلك الذي يسخر قلمه او مدونته او موقعه الكتروني لنشر الفساد وأذية الناس لا شك انه مخذول

والامثلة على حرمان فعل الخير أكثر من ان تحصرأعاذنا الله من الخذلان


Advertisements

13 thoughts on “موفق ومخذول

  1. إيمان مارس 23, 2009 / 3:33 م

    حياك الله أخ على
    كلمات لو وضعت فى ميزان لسلوت وزنها ذهبا
    جعلنا الله وإياك من الموفقين فى الدنيا والأخره
    تحياتى وتقديرى

  2. احمد مارس 24, 2009 / 6:59 ص

    أخي أبو علي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم أجعلنا وإياك ومن نحب موفقين لفعل الخير ..
    ويجعلنا وإياك ومن نحب مفاتيح للخير مغاليق للشر

    فعلاً .. أخي الكريم
    الموفق لعمل الخير ..
    تجده في كل مكان :
    عيادة المريض
    زيارة القريب
    متصدق
    صادق
    يوفي بالعهد
    لين الجانب
    يؤدي حق الله
    يؤدي حقوق العباد
    يعزي المصاب
    ويجبر خاطر المبتلى
    والابتسامة عنوان لوجه
    جزاك الله خير ..
    أخوك / أحمد

  3. عهود مارس 26, 2009 / 6:04 ص

    جزاك الله خير أخي ابو علي ..

    سبحان الله ..

    كم منا من لا يدرك أنه يستطيع أن ينتقل من حال المخذول إلى حال الموفق إذا عزم و توكل على الله ..

    نعوذ بالله من أن نكون من المخذولين ..

  4. مساعد مارس 27, 2009 / 7:33 م

    اي بالله موفقٌ ومخذول ..
    ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
    ومن يهد الله فهو المهتد

    اللهم أجعلنا ممن وفقت لعمل الخير والبر والصلاح
    واستعملنا في طاعتك

  5. تامر علي مارس 27, 2009 / 9:27 م

    حياك الله أخي الكريم ….

    هناك فرق كبير بين ( غير الموفق )لطاعة ما وهو مع هذا طائع لله كصاحب القصة الأولى وبين من اختار طريق الشيطان والضلال كالأمثلة التي ضربتها ..

    قصة بها عظة وعبرة كبيرة
    جزاك الله عنا خيراً

  6. محمد الجرايحي مارس 28, 2009 / 7:01 م

    أخى الفاضل الكريم : أبو على بن على
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله عنا خير الجزاء
    وأحيى طرحك هذا الذى يعطى الدرس والعبرة
    لكل من له قلب ينبض وعقل مازال يفكر
    لعله يلحق بقافلة الخيرات

    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

  7. صمتي كلام مارس 28, 2009 / 9:00 م

    فعلا مخذول …،،،

    جزاك الله كل خير

  8. محمد الجرايحي أبريل 6, 2009 / 8:13 م

    أخى الفاضل: أبو على
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيف حالك ؟؟؟
    ادعو الله تعالى أن تكون بخير
    اللهم آمين

    اخوك
    محمد

  9. ابو علي بن علي أبريل 20, 2009 / 11:44 ص

    الاخت إيمان
    امين وجزاك الله خيرا

    الاخ احمد : كلكات جميلة

    شكر الله لك ونفع بك

    ماجد شكر الله لك مرورك

  10. ابو علي بن علي أبريل 20, 2009 / 11:48 ص

    الاخت عهود : بالنية وحدها تتبدل الحياة من حال الى حال

    شكر الله لك

    الاخ مساعد
    امين وشكر الله لك مرورك

    الاخ تامر علي : شكر الله لك إضافتك القيمة

    الاخ محمد الجرايحي : اسال الله ان يجزيك عنا خير الجزاء وان يوفقك لك خير

    صمتي كلام : جزاك الله خيرا

  11. محمد الجرايحي أبريل 21, 2009 / 10:18 م

    أخى الكريم حمداً لله أنك بخير
    وفى انتظار جديدك وتواصلك
    أخوك
    محمد

  12. ابو راشد أبريل 8, 2010 / 11:08 ص

    نعم هناك من هو موفق ومن هو مخذول ولكن الخذلان أحيانا يكون نوع من العقاب من الله لهذا الشخص يقول جل في علاه(ولو أرادوا الخروج لأعدو له عدة ولكن كره لله إنبعاثهم فثبطهم وقيل أقعدوا مع القاعدين)

    ومثال ذلك هناك من الشباب من لا يصلي وكذلك الفتيات أو يأخروها عن وقتها ولكن من كان هذا حاله وديدنه يأخر الصلاة أو لا يصلي فليس الأمر أنه بعدم رغبة منه أو منها أو أنه هو لا يريد الذهاب للمسجد لا لا لا بل كره الله دخوله بيته وكره الله تلك الفتاة ووقوفها في مصلاها في تلك اللحظه لأنه اطلع الله على نياتهم أن الصلاة عندهم تحصيل حاصل صلوا في المسجد أو البيت كله سوا أو في وقتها أو خارج وقتها كله سوا فطرد الله من طرد من بيته وفلانة من مصلاهاوهذا عقاب لا يعلم به كثير من الشباب والفتيات0
    فأسأل الله أن لا يطردنا من بيته ولا يجعلنا من الغافلين لأن الخذلان نوع من الغفلة فلو أستشعر كل إنسان أن أمامه أما جنة عرضها السموات والأرض أو نا أوقد الله عليها ثلاثة آلاف سنه ما كان هذا حالنا0
    وفق الله الجميع لكل ما يحب ويرضى وبلغني وإياكم رمضان ووفقنا فيه لبلوغ درجة المتقين0

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s