في المحكمة..

الانتظار ثقيل فكيف به إذا كان في مكان عادة ما يكون جوه العام ملبد بغيوم الكآبة والتشنج مثل المحكمة.. تمر الدقائق فيها وكأنها ساعات طويلة مملة ثقيلة ولكن ماذا عساك أن تفعل فليس أمامك سوى انتظار خصمك فان ذهبت أو ابتعدت أو تأخرت فستشطب دعواك وأعانك الله على موعد جديد أو تقديم دعوى جديدة فالموعد بعد أشهر لا محالة

عادتي أن اصطحب معي كتابا استفيد منه وامضي به الوقت ولكن الكتاب الذي كان بحوزتي هذه المرة قد يكون من الممنوع والمحرم إدخاله إلى حرم المحكمة فآثرت السلامة وأبقيته في السيارة حتى لا أتعرض إلى أي مشكلة أو حكما تعزيريا مفاجئا لا قدر الله فهي رواية قد لا يرى بعض المشايخ جواز قراءتها وقراءة أمثالها من الروايات التي تعتبر عند فئة أخرى رمزا للثقافة والفكر !

أثناء الانتظار جلست أتأمل وانظر حولي..فذلك مدعي حضر والأمل يحدوه للحصول على حقه ومدعى عليه الله اعلم بحاله هل هو محتال أم أن الأمر التبس عليه أم أن الزمان جار عليه فجر إلى مجلس القضاء رغما عنه وليس له حول أو قوة

 عجبت وأنا انظر إلى محامي (قعد على ركبه ) لخصمه كبير السن يلعب بأعصابه و يستغل ضعفه وإقراره بحقه والمدعى عليه الضعيف يطلب المهلة أياما والمحامي بعدما خرج من كتب القاضي والذي يبدو أنه وعد القاضي بالصلح مع المدعى عليه جلس يكيل للمسكين …

وأنا انظر إلى تلك القصة وإذا ببكاء رضيعين صغيرين في شهورهما الأولى التفت إلى مصدر الصوت وإذا بها امرأة . تحضر إلى المحكمة ومعها تؤامها تدفعهما أمامها من أجل قضية زواج أو خلع أو حضانة الله أعلم هل هي مدعية أم مدعى عليها محقة أو عير ذلك..

ثلاثة بنيات يلعبن أمامي ويضحكن ببراءة الأطفال المعهودة وإذا والداهما قد حضرا إلى المحكمة والأطفال لا يعلمون شيئا ما هذا المكان ولماذا حضر والداهما فنفوسهم لا تعرف غير الطهر والبراءة

جلست أتأمل في تلك المشاهد واستغرب من بني البشر ضعف الكبير وبكاء الصغير لا يحرك فيها ساكنا تجد أن كثير من المشاكل قد تكون بدايتها صغيرة ولكن الشيطان يضخم ويضخم ونحن نستسلم لوساوسه لنا..

 لو امتثل المسلمون لدينهم وعملوا بمبادئه وقيمه لخف الخلاف ببنهم ولا صبح دور المحاكم متمثلا في فض خلاف ينشئ عن حسن نية ولكنها سنة الله خلق البر والفاجر سبحانه

Advertisements

8 thoughts on “في المحكمة..

  1. مساعد مارس 2, 2008 / 12:30 م

    سبحان الله ..
    الناس كما يقال أجناس .. وانواع وأشكال .. فيهم البَر وفيهم الفاجر .. فيهم الصالح وفيهم الغير صالح .. فيهم السعيد وفيهم الشقي ..
    ضغفاء في خلقتهم متكبرون في طباعهم الا من رحم ربك .. يمرضهم أدنى شيء ويقلقهم أهون شي ..
    سبحان اللذي خلقهم وأحسن خلقتهم وجعلهم بأحسن صورة وإلا لرأيتنا كأشكال الوحوش من كثر التنافر والتحاقد والتباقض اللذي بيننا .. ولشممت الروائح المنتنه والمهلكه من شدة نتنها من كثر الذنوب والمعاصي ..
    ولكن هذا لطف الله بعباده ورحمتاً منه بهم ..
    وربما أخي ابو علي بما انك من مراجعي المحاكم تعلم أن جل القضايا تدور حلو الأمور المالية .. فهي دائما طرف من اطراف كل قضية ..

    تصوير جميل .. نقلتنا معك فيه في أزقة المحكمة ..
    بوركت وبورك قلمك

  2. منال الزهراني /قلم حر مارس 2, 2008 / 11:12 م

    المحكمة!

    مكان ينكشف فيه زيف البشر! مكان على الاقل ( لا أحبه! ) وإن كان مكان العدل
    لا .. ليس مكان العدل دائماً ..

    وإنما مكان يطلب فيه العدل!

    مشاهد جميلة نقلتها إلينا .. من مكان لا اتمنى أن أزوره يوماً ما.

    شكرا بو علي

  3. عبود مارس 3, 2008 / 3:10 م

    و صف رائع أخي أبو علي

    لواقع المحاكم عندنا.

    الف شكر أخي ..

  4. shetwi مارس 3, 2008 / 9:06 م

    الامور شائكه هناك اخوي محمد
    ولكن لنا الصبر

  5. ابو علي بن علي مارس 5, 2008 / 5:37 ص

    مساعد : الامر كما ذكرت

    شكر الله لك كريم مرورك

    منال الزهراني : مكان ينكشف فيه زيف البشر عفوا بل هو مكان تتبين وتتضح فيه معادن الناس

    اسعد\ني مرورك

    عبود : العفو

  6. أراك لاحقاً مارس 5, 2008 / 9:53 م

    الصراحة لم أدخل محاكم من قبل !
    و أتمنى أن لا أدخلها , لا جاني و لا مجني عليه حتّى !
    أريد أن أعيش في هدوء 😐 !
    شكراً على الطرح الرائع 🙂 !
    مدونتك جميلة !

  7. طير يرقص من شده الالم مارس 6, 2008 / 3:33 م

    و نسيت يا ابو علي انك وانت جالس في حالك يجيك واحد و يقول لك ممكن تجي

    تشهد…

    تشهد على ايش وانت مو فاهم اي حاجه في الموضوع و العالم تعتبرها من باب الفزعه و

    يجيبوا العيد

  8. ابو علي بن علي مارس 8, 2008 / 5:40 ص

    آراك لاحقا: حقيقة من سلم من دخول المحاكم فهو مرتاح ولكن كيف إذا كانت لقمة العيش تجبرك ان تدخل الى تلك الاماكن

    شرفت بمرورك وتعليقك

    طير يرقص من شدة الالم : الغالب الذي يطلب الشهادة هم المراجعون لكتالات العدل تشهد على المبايعة او الوكالة والتوكيل وهو ارى انه اجراء روتيني اكثر من انه شرعي في وقتنا الحاضر

    شكر الله لك كريم مروك وتعقيبك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s