بدون عنوان وبدون صورة لان الامر جلل

نبينا صلى الله عليه وسلم يشتم ويستهزئ به صلوات ربي وسلامه عليه وثلة من بني يعرب   يتحول نقاشهم من نصرته صلى الله عليه وسلم الى هذه الكلمة هل هي لائقة او غير لائقة وهذا دئبنا تشغلنا التوافه  عن المهم والاهم ..

يالله نبينا يهان ونحن نخشى ان نجرح شانئيه صلى الله عليه وسلم

و الله لا يهم هل هم اولاد كلب او خنازير او بقر او قرود ام هم مجرمين انجاس ارجاس انذال  فهذه الصفات  اقل ما  يمكن أن يقال لمن شتم نبينا صلى الله عليه وسلم   المهم هو كيف نوقف الاذية عن نبينا صلى الله عليه وسلم وننتصرله  بابي هو وامي وما املك

أتلم اشد الالم عندما أجد أحدهم ممن يتسم بالعلم يهون من شأن المقاطعة ويجعل النصرة فقط في إظهار سنته والعمل بها والدعوة اليها ونسي هذا ان المقاطعة هي التي أحرجت الحكومة أمام الشركات الدنماركية في المرة الاولى وانه لواستمر المسلمون في تالمقاطعة السابقة لرأينا العجب العجاب ولكن الى الله المشتكى  انا ادعوا الى شيء واحد فقط كما دعى الى ذلك غيري أدعوا رد الاعتبار .. الى مقاطعتهم ادعوا الى مقاطعة منتجاتهم فالحمد لله هناك الكثير من البدائل ولن نموت جوعا وما ندري لعل الله ان يكشف عن المسلمين الغمة ويرخص اسعارهم بسبب مناصرتهم لنبيهم صلى الله عليه وسلم

Advertisements

6 thoughts on “بدون عنوان وبدون صورة لان الامر جلل

  1. عبود فبراير 21, 2008 / 4:17 م

    لا حول ولا قوة إلا بالله..

    أرى أن أنجع و أفضل حل مثل ما تفضلت هو المقاطع

    فهم لا يتحركون إلا إذا مس أقتصادهم..:(

    بارك الله فيك أخي أبو علي.

  2. مساعد فبراير 22, 2008 / 5:55 ص

    لا حول ولا قوة إلا بالله .. إلى الله المشتكي من تخذال أمة محمد
    أرى وكما قلت أخي أن الحل لردع هؤلاء وهو اللذي بأيدينا مقاطعة منتجاتهم وهو أقل ما يقوم الانسان لنصرة نبيه وبتعاضدنا واجتماعنا على مقاطعتهم سيكون هناك نتائج وخسائر في الاقتصاد الدنماركي ..

    جزالك الله خيرا أخي ابو علي بن علي ..

  3. ابو علي بن علي فبراير 23, 2008 / 11:10 ص

    عبود :نعم فهم عباد للدرهم

    شكر الله لك كريم مرورك

  4. اللغة اليابانية فبراير 23, 2008 / 1:48 م

    بارك الله فيك يابو علي …

    وأنا لازلت على المقاطعة الأولى ومستمر إلى الأبد ..

  5. ابو علي بن علي فبراير 24, 2008 / 8:34 ص

    اللغة اليابانية: شكر الله لك كريم مرورك

  6. منال الزهراني /قلم حر فبراير 26, 2008 / 12:50 م

    السلام عليكم ؛
    أخي الكريم بوعلي ؛ هم لم يسيئوا للحبيب صلى الله عليه وآله وسلم ؛ وإنما أساءوا لأنفسهم ؛ وأساءوا لنا كأمّة غثاء كغثاء السيل

    يهمني أن أقول أن المقاطعة ليست الخيار الأوحد ؛ كما أنها ليست الخيار الأوجب
    ولا نتجادل قاطعوا ولا تقاطعوا فلكل انسان ما يؤمن به ؛ لكل انسان فكره المستقل ؛ ولكل مسلم طريقته فيما يراه نصرةً للنبي صلى الله عليه وآله وسلم
    لا تحزن ولا تألم إن وجدت من يقلل من شأن المقاطعة لأنه مثلك تماماً لديه استقلال وحرية في اختيار الطريقة الأنسب له المهم أنه ينصر دينه ولا يقعد مع القاعدين

    هذا الموضوع يفتّ القلب حسرة ؛ لو سمحنا للحسرة أن تفته ؛ لكن لعلنا من قوة الضرب … نصحو ..!

    أشكرك ؛ ومدونة رائعة سررت بوجودي هنا ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s