حكومة الظل .. د منذر القباني

1478421.gif

 

 

 لم استطع النوم رغم  مداعبته لجفوني مرات وكرات حتى اضطررت لأن أمسك جفني بيدي حتى لا ينطبق على عيني من شدة النوم  حتى أكمل رواية حكومة الظل للدكتور منذر القباني حيث أني لما وصلت إلى الصفحة الثالثة وجدتني  مشدود لاكمالها حتى النهاية

كتبت الرواية بأسلوب سينمائي ينقلك بين عدة مشاهد وبين جيلين مختلفين من العصر الحاضر إلى عام 1908 حيث الدولة العثمانية أبان عهد السلطان عبد الحميد الثانييذكرك باسلوب داون براون في تنقله بين المشاهد او سمرقند لامين معلوف بمزجه بين التاريخ والمعاصرة

 امتزج في الرواية عنصر التشويق مع الإثارة وتقديم المعلومة التاريخية الممزوجة بشيء من الخيال مع محاولة ربط الخيال بالواقع الذي نعيشه 

 بدأت إحداثها من سفر نعيم رجل الأعمال السعودي إلى المغرب ثم مصر و إلى المدينة المنورة

أعجبني في الرواية خلوها من الإشارة إلى الجنس أو توظيفه فيها من قريب أو بعيد بالإضافة إلى اللغة الواضحة التي كتبت بها الرواية

 أعجب  من عدم حديث الإعلام عنها الا على استحياء فلم تنل من الذكر ما نالته تلك الروايات ذات الاسفاف من تمجيد

ما أزعجني هو إنهاء الكاتب للرواية بشكل مفاجئ

اعتبر هذه الرواية نقلة في الرواية السعودية يبشر بوجود مبدعين يسعون الى الارتقاء بالذائقة والفكر بعيدا عن توظيف الاسفاف لتسويق اعمالهم

 

Advertisements

7 thoughts on “حكومة الظل .. د منذر القباني

  1. حكمة مجنون ..! يناير 12, 2008 / 5:51 ص

    شكراً أخي ابو علي بن علي على هذه الإشاره المميزه .. ارجو أن تتاح لي الفرصة لقراءتها.

  2. abod1 يناير 16, 2008 / 6:25 ص

    شكراً أخي ابو علي على هذه الأشارة

    و لا أخفيك أنك قد شوقتني لقرئتها… شكراً

  3. مساعد يناير 17, 2008 / 8:55 م

    شوقتنا يا ابو علي لقرائتها بالرغم من عدم محبتي للقرأه ..
    أتمنى أن تكون بين يدي لقرءتها بالقريب العاجل قبل أن يفتل العزم ويذهب الحماس .

    جزيت خيراً أبا علي

  4. أبو مروان يناير 18, 2008 / 8:36 ص

    بالتوفيق أخي أبو علي في انتظار أن تتحفنا ببعض المقتطفات منها

    بارك الله فيك

  5. ابو علي بن علي يناير 19, 2008 / 5:25 ص

    حكمة مجنون شكر الله لك مرورك

    عبود ولك الشكر انت على تشريفك لمدونتي

    الاخ مساعد واياك يا اخي ولا تنس ان القراءة هي غذا العقل

    ابو مروان اشكرك على كريم مرورك ولعل ذلك يكون قريبا بإذن الله تعالى

  6. عبدالله الداوود يناير 19, 2008 / 3:16 م

    أبو علي بن علي /
    أعجبتني طريقة عرضك للرواية .. وقد سبق أنقرأتها ذات مرة ، عموما لا تستغرب عدم اهتمام الإعلام بها ، فالقائمين على الصفحات الثقافية يهتمون بالإثارة والمنفعية ..
    دمت بخير …

  7. توازن مارس 9, 2008 / 10:56 ص

    كانت تلك الرواية من الكتب التي أود شرائها …

    سأشتري الرواية اليوم إن شاء الله

التعليقات مغلقة.